معا من اجل النجاة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
 
المواضيع الأخيرة
» خطبة الوداع
الجمعة أغسطس 20, 2010 3:56 am من طرف Admin

» عمرو اديب وتعليقه على الذمالك على قناة اليوم
الإثنين مارس 22, 2010 3:25 pm من طرف Admin

» الرسوم التي حذفها موقع الجزيرة بطلب امريكي
الإثنين نوفمبر 02, 2009 2:05 pm من طرف بنت المنصوره

» ملكة الحمام فيكتوريا
السبت أكتوبر 31, 2009 1:56 pm من طرف بنت المنصوره

» هل الزواج رزق مقدر أم على الانسان السعي وراءه؟
الإثنين أكتوبر 26, 2009 3:52 pm من طرف Admin

» الساحر جوزيه : أتوقع فوز مصر على الجزائر
الإثنين أكتوبر 26, 2009 3:50 pm من طرف Admin

» اضطراب فى معسكر منتخب الجزائر
الإثنين أكتوبر 26, 2009 3:48 pm من طرف Admin

» هل يمكن للسماء ان تسقط على الارض
الأحد سبتمبر 27, 2009 6:00 pm من طرف Admin

» جنازة حفيد الرئيس محمد حسنى مبارك
الأربعاء مايو 20, 2009 3:40 pm من طرف mr.mahmoud


شاطر | 
 

 أيها المبتلى أيها المسحور أيها المعيون المحسود الممسوس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 32
تاريخ التسجيل : 25/01/2009

مُساهمةموضوع: أيها المبتلى أيها المسحور أيها المعيون المحسود الممسوس   الثلاثاء فبراير 03, 2009 1:06 am

أيها المبتلى أيها المسحور أيها المعيون المحسود الممسوس والضائق هل تريد حلول لهذا الأبتلاء؟؟ إذاً إقرأ بعض النقاط المهمه :



1-إخواني إن تأكدت أنك مبتلى,إعلم أن الشيطان يوسوس لك دائما بأن مرضك نفسي,وإنك مريض نفسياً,وإن لم يستطيع إدخال تلك الفكره وإقناعك بها,فأنه قد يوهمك بأن مشكلتك مرض عضوي هو بالرئه لضيق تنفسك وان المعده أيضاً متعبه والكثير من الأمراض التي قد يضعها الشيطان ويدخلها ويلبسها على المريض حتى ,يبعده قدر الأستطاعه عن العلاج الفعلي بالقران والعلاجات المباحه للقضاء على مكره.





2-إعلم أن السبب الأول والأخير للشفاء,التوكل على الله حق توكل,واليقين بأن الله هو الشافي وباقي العلاجات فقط أسباب,وتعلق قلبك بالله وليس بالمعالج المخلوق,ام نقول العلاج ,ولكن توكل على مسبب السبب,وابذل بقيه الأسباب.




3-أحبتي في الله نصيحتي لكم التفاؤل ثم التفاؤل ثم التفاؤل كررتها ثلاثاً لأهميه هذا الأمر,التفاؤل يعني حسن الضن بالله,ولو أتينا على سبيل المثال بتفاحه مثلاً وأتينا بشخصين,ويجب أن نعطي واحد فقط هذه التفاحه,ولانعلم نعطيها للأول ام الثاني,,لكننا رأينا ان الأول يقول بأبتسامه إن شاء الله ستكون من نصيبي,لأني دعوت الله ان أكلها,لأن الله رازقي,وأنا دعوته وأنا أحسنت الضن به,ولن يخيب الضن بي إن شاء الله,, إما الأخر يقول انا متوكل على الله,لكني أعرف حظي,دائما معوج,وسئ,وأضن ان هذه التفاحه لن تكون من نصيبي,,,,,,,,,,توقف,,,,, هنا أخواني أسألكم بالله,,لو قال لك أحدهم إهدي الأن التفاحه لمن يستحقها,,,من ستهديها؟؟؟ الأول صحيح؟ لماذا؟ لأنه اولاً متوكل حق توكل,والأمر الثاني لأنه بالفعل أحسن الضن بالله,فوالله إنه أجدر من الأخر,,وهذا مثل حسن الضن بالله,ولله وعزته ووجهه الكريم المثل الأعلى.






4- إعلم أخي ,أنك كلما أيقنت أن حالتك بالفعل سحر,وانك يجب ان تبطله,كان هذا الأمر شديد وقوي ومتعب على الشيطان,وكلما كنت في تردد بين امر السحر مثل وانه مرض نفسي,كان الأمر أخف جهد وشقاء على الشيطان,ولكن أنصح بعد تأكد الشخص انه فعلاً مريض مرض روحاني,,يجب عليه دائماً طرد الأفكار التي يكررها الشيطان بالوسوسه ,بأنه مريض نفسياً فقط او عضوي,ويجب عليه الثقه بأنه فعلاً مثلاً مسحور ام مممسوس ام معيون,لكي يهلك الشيطان في ذلك,أمر أخر,الشيطان قد يوسوس لك بأنه من المرده او العفاريت الذين يصعب عليك مقاومتهم,فأضرب هذه الوسوسه بعرض الحائط,الله سبحانه خالقهم معك,فلا عليك من أي وسوسه,وقد يوسوس لك حتى تتوقف عن العلاج,بأنك مسحور بسحر قوي ويصعب فكه,او انها اعين وليست عين,او عين قويه جداً,او قد يوسوس لك بأنه أكثر من جان في جسدك,وكل هذا لغرض واحد يريده أتعرف ماهو؟؟ لكي تقنط وتيأس وتتوقف عن العلاج,لكني كما أنصحك,أستمر,ولاتأبه لذلك.







5-أخي / أختي النيه أثناء العلاج تلعب دور كبير جداً,مثلاٌ تأكدت انك مصاب بسحر او بعين او غيره,وتريد الأدهان بالزيت,او اكل عسل مقروء عليه او شرب ماء مقروء عليه او سماع او قراءه رقيه,,يجب عليك أن تنوي النيه,ولكل نيه أمر ما,,,مثلاً شخص ينوي بها العلاج,شخص أخر ينوي الشفاء وإهلاك العارض ألا وهو الشيطان,وأخر ينوي ان يجعل الله في تلك العلاج وبحسن ضن واستجابه ينوي,الراحه والسكينه والطمأنينه,أنا أعني وأريد أن أوصل لكم بأن تستطيع عند بذل اسباب العلاج كالذي ذكرته,أن تزيد او تغير في النيه,لكني أنصح ان تكون النيه شفاء في كل مره وتستطيع ان تضيف معها أي امر اخر ترجوه من الله,,ولكن الأمر يلزمه يقين وحسن الضن بالله سبحانه وتوكل,لكي يجدر بالعلاج ,وترى على قدر توكلك بالله الأستجابه منه بأذنه تعالى,لأنه سبحانه لايخيب ضن عبده إن تضرع إليه ودعاه ولجاء إليه,وتوكل عليه حق توكل.وكيف وهو القائل سبحانه (( إدعوني أستجب لكم ))





6- أخواني,الصبر عندما تشتد الأمور عليك,,,لاتيأس ولاتقنط,,,وأعلم أن كلما أشتد الحبل قرب أن ينقطع,,وأعلم أيضاً أنك في معركه,لكنها من نوع أخر,مع الشيطان,والشيطان نعلم كلنا اننا لانراه,لقوله تعالى( يراكم هو وقبيله من حيث لاترونهم) المعنى انها معركه مع مخلوق يرانا ونحن لانراه ,ويتربص بنا,ويقاومنا,ويجاهدنا,هل يريدنا من أهل الجنه؟ فكر معي,لماذا؟؟ أجيبك إن شاء الله الجواب : لكي نعيش في ضنك,في فقر,في تشاؤم,في دوامه وزوبعه من المشاكل التي لاتنتهي,يريد أن تكون خاتمتنا سيئه,يريد لنا الشر,يريد لنا الأمراض,يريد لنا اليأس الخوف الأكتئاب,الفشل في العلم والتعليم والوظيفه والحياه الأسريه والزوجيه,يريدنا ننطوي على انفسنا,فلا إناس تحبنا وتذكرنا,ولانحب ونقترب من أحد,يريدنا نشقى,يريد ان يبعدنا عن الصلاه وعن التسبيح والتهليل,ومصاحبه اهل الخير,يريدنا نحب الأغاني ويزين لنا ويحببنا في الزنا والشهوات والعياذ بالله واللباس المخل,وسوء الضن بالله وبالأخرين,وكل مايغضب الله سبحانه,,والله لو اكتب مائه سطر مايكفي ولايسع أن أسطر لكم أمنيات الشيطان في أبن ادم,,,وهذه حقيقه لاخيال,الشيطان,كفر,وأعلنها لله سبحانه بأنه سيغوينا إلى جهنم لاقدر الله تعالى,اللهم اكفينا إياها بما شئت وكيفما شئت وإبعدها عنا,ويسر لنا سبل الهدايه والتوبه والأنابه والشفاء والطاعه واجعل خاتمتنا على حسن ضنك وكما أحببت واجعلنا من اهل الجنه اللهم امين,,


أتعلمون لماذا كتبت لكم كل هذه الأمور يا اخواني أتعلمون يا أخواتي ماداعي كتابتي لتلك الأمور,,لأقول لكم شئ واحد فقط!!!!!!





((ألا يستحق هذا الأمر المصيري,,أن نقاوم الشيطان مهما كلفنا الأمر,ومهما طال الأمر؟))




7-فكر معي اخي فكري أخيه,كم سنه وكم عام ذهب وانت في معاناه,,فهل تستلم الأن لهذا الشيطان؟؟ ( إلى الأن متردد) طيب,إصغ إلي,فكروا جميعاً معي الأن,,تخيل أنك تشافيت تماماً,تخيل لاوسوسه! لاضيق,لابكاء,لاخوف,لاوحده,لارسوب,لاتعطيل,لافشل بكل الأعمال ,الأبناء الأهل الأقارب,لاتشاؤم,لاأرق,التنفس ماشاء الله شهيق وزفير بعمق,دون كتمه,الوجه ياتبارك الرحمن إستناره من راحه البال,الأكل اللهم بارك تأكل متى أردت من فضل ربك,لاحرمان,لاحرقه,لاتقيأ,النوم وكم من عين تتمناه الأن وهي تقرأ,تخيلوا النوم براحه,لاأحلام,لاكوابيس مرعبه مزعجه,لاتقطيع في النوم بأذنه تعالى,ولاشعور أثناء النوم,بكأن أحداً يوقظك,ويفسد منامك,الطاعه ماشاء الله كان,,الكثير يتمنى بل يأسى لحاله,لتثاقل الطاعات,رغم حبه لله ورسوله,وحب التمتع بأمور الطاعات ولذتها,وكم منكم متشفق لأمور الطاعات,ولكن الله المستعان يستصعبها,نعم يستصعبها,لماذا؟ ولماذا؟ ومن المسبب بأذن الله؟؟ الشيطان!! نعم الشيطان,الأن أيها المبتلي بمس ام سحر ام عين ام حسد,هل يستحق الأمر كله,المقاومه ولوطال الأمر,والمبادره والمجاهده حتى الأنتصار,وأعلم واعلمي رعاكم الله,ان مهما بلغ الشيطان,فسيبقى ضعيفاً لقوله تعالى ( إن كيد الشيطان كان ضعيفاً ) ولو طالت المده,أعلم انه لامفر لك للراحه إلا الصمود,,,أم تريد ان تستلم وترجع للمعاناه؟؟ فأنت خلقت,مخير,ولست بمسير,ولك إن شئت,ان تطيع الشيطان,وتكون خائب مستسلم,ام تكون قوي بحسن توكلك بخالقك ورازقك الله سبحانه فلتكن إذاً صامد صابر,ثم يأتيك الفرج من حيث لاتعلمن ولاتدري ولاتحتسب انه رب الطيبين الذي لم يخيب ضن عباده المحبين له ولنصره دينه وحب نبيه عليه أفضل الصلاه والسلام, بأذنه تعالى,سترى الشفاء والراحه,هل ستقول ولكن؟لكني,كيف؟ولكنه قوي,تعبت,إلى متى؟والكلمات الكثيره التي تدل على الضعف,أخي أخيه,ضع الأمر نصب عينيك,ولاتعدو بعيداً عنه,وتخيل,ان الشفاء امامك بمسافه,واعلم ان الأستمرار بالعلاج الناجح الصحيح,الذي يوافق كتاب الله وسنه رسوله على منهج السلف الصالح,هذه الأستمراريه, إنما هي خطوات على طريق الشفاء الذي تراه بعيداً عنك بمسافه,لكن أهم شئ أنك تراه,ولاتقل مستحيل,فالله سبحانه خلق لكل عسر يسران,فمره تتقدم للشفاء وترى نفسك تقترب,,ومره تتوقف وتتألم,وتقاوم,وتتعثر,لكن تصبر,ومالتلبث إلا ان تقف,وتتقدم خطوه,وتقترب من الهدف,ثم توشك ان تسقط,وانت متعب ويزداد ضيقك,وترى الفرج والشفاء بحسن توكلك,والشيطان يتعب أيضاً ويقاومك,يبذل كل شئ ليخسرك المعركه,,وتكاد تسقط لكن بصبرك وبرحمه الله ,تتقدم خطوه,وكل خطوه يقترب الفرج,وكل خطوه أنت تتعب ولكنك تقوى,,وأيضاً خطوتك تتعب الشيطان ولكنه يضعف,,هناك فرق !!,حتى نصل إلى مبتغانا ومنيتنا,فقد وصلنا للشفاء بفضل من الله ومنته, إذاً وصلنا,,,لكن ماذا بعد ذلك؟؟ أمنيات كنا نيأس ونقط من الحصول عليها لولا رحمه الله, والأن نستمتع بديننا ودنيانا حتى نلاقي الله عز وجل بأذنه تعالى,على مايحبه ويرضاه,وأعلم ان كل ما اتعبك وسبب لك شقاء,هو تكفير إن شاء الله لسيئاتك وتمحيص للذنوب,وهذه الأبتلائات هي بمثابه اختبار من الله عز وجل,ليرى مدى رضا العبد من قنوطه,وصبره من يأسه,يقول تعالى((أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا أمنا وهم لايفتنون))


إن شاء الله تعالى,سأستمر في وضع كل النصائح لأخواني في الله لعلها تفيدهم متى أستطعت ذلك,لعلي أستطيع بأذنه تعالى,ولو التخفيف عنهم,واخيراً لايسعني ان أقول أسأله تعالى أن يشفي كل سقيم ومبتلى اللهم امين,إن أصبت فمن الله سبحانه,وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان,أقول قولي هذا والله تعالى أعلم,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdalhady.ahlamontada.net
 
أيها المبتلى أيها المسحور أيها المعيون المحسود الممسوس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عبدالهادى الاسلاميه :: الانس والجن :: منتدى الرقية الشرعية و التعامل مع الجن-
انتقل الى: